فنادق دولة الإمارات تستعد للانتعاش السريع لمرحلة ما بعد طرح لقاح كورونا

فنادق دولة الإمارات تستعد للانتعاش السريع لمرحلة ما بعد طرح لقاح كورونا
  • بلغ متوسط إشغال فنادق الإمارات العربية المتحدة 51.7% في عام 2020
  • ارتفاع نسبة إشغال فنادق الفجيرة ورأس الخيمة بمعدل المتوسط اليومي على أساس سنوي 7% و1%على التوالي في عام 2020
  • سجلت فنادق دبي نسبة إشغال بلغت 76% خلال فترة الاحتفالات برأس السنة الجديدة، وبانخفاض 9% فقط على أساس سنوي
  • يستضيف معرض سوق السفر العربي 2021 قمة الصناعة الفندقية لمناقشة الاتجاهات والعوامل الرئيسية لفنادق الشرق الأوسط خلال “الوضع الطبيعي الجديد” في ظل جائحة كورونا

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 02 مارس 2021: كشفت عدة تقارير واستطلاعات حديثة خاصة بقطاع الفنادق والضيافة نشرتها كلاً من: مؤسسة إس تي آر المتخصصة بالأبحاث الفندقية وشركة كوليرز إنترناشيونال للاستشارات، بأن الفنادق في الإمارات العربية المتحدة قد قدمت أداءً ممتازًا على الرغم من التحديات والصعوبات التي واجهتها العام الماضي بسبب تفشي جائحة كورونا.

 وينظم معرض سوق السفر العربي لهذا العام، والذي سيقام بالنسخة الحية على أرض مركز دبي التجاري العالمي في الفترة ما بين 16 إلى 19 مايو 2021، قمة الصناعة الفندقية في يوم الثلاثاء بتاريخ 18 مايو 2021 لدعم صناعة الفنادق بشكل أكبر بالتزامن مع طرح لقاح كورونا.

وسيتناول الحدث مناقشة أهم الاتجاهات والمحركات الرئيسية التي ستدعم تعافي وانتعاش قطاع الفنادق في الشرق الأوسط، حيث سيكتسب موضوع طرح اللقاح وكيفية تأثيره على تسريع عملية الانتعاش زخماً كبيراً ومساحة كبيرة خلال القمة.

وفي هذا الإطار قالت دانييل كورتيس، مديرة معرض سوق السفر العربي في منطقة الشرق الأوسط:

 “لقد كانت فنادق منطقة الشرق الأوسط هي الأفضل أداءً على مستوى العالم خلال عام 2020 بمتوسط إشغال بلغ 45.9%، وذلك وفقًا لبيانات مؤسسة اس اتي آر المتخصصة بالأبحاث الفندقية، كما كانت دولة الإمارات العربية المتحدة من أفضل الدول أداءً بمتوسط إشغال بلغ 51.7% ومتوسط سعر يومي 114 دولار أمريكي، وعلى الرغم من انخفاض هذه الأرقام بنسبة 29.3% و16.5% على أساس سنوي تبعاً للتحديات والصعوبات الناجمة عن تفشي جائحة كورونا، إلا أنه يعد إنجازًا رائعًا ويثبت مدى مرونة قطاع الفنادق في الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط على نطاق أوسع.

وأضافت كورتيس قائلة: ” إذا قمنا بالتمعن قليلاً في هذه الأرقام فإننا نلاحظ ارتفاع متوسط المعدل اليومي في نسبة إشغال فنادق الفجيرة ورأس الخيمة في العام الماضي بنسبة 7% و1% على التوالي، مقارنة بعام 2019 وعلى مدى فترة احتفالات رأس السنة الجديدة، حيث سجلت الفنادق في دبي متوسط إشغال بنسبة 76% بمتوسط سعر يومي بلغ 300 دولار أمريكي.

ويمكن استخلاص المزيد من الإيجابيات من خلال أحدث استطلاع قامت به شركة يوجوف عن مسافري الرفاهية، وهي واحدة من أبرز الشركات الرائدة عالمياً في مجال تقديم الخدمات الشاملة عن أبحاث السوق، والذي أظهر أن أكثر من نصف المشاركين في الاستطلاع بنسبة 52% قالوا إنهم كانوا يخططون لقضاء عطلة محلية أو إقامة خلال عام 2021 وأن 25% آخرين يخططون للقيام برحلة عمل سواء محلية أو دولية، وهناك 4% فقط منهم ليس لديهم أية خطط للسفر إلى أي مكان في عام 2021.

وأردفت كورتيس حديثها قائلة: “لقد أشار رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى أنه قد يُسمح للمواطنين البريطانيين بالسفر دون أي قيود اعتبارًا من 21 يونيو القادم، الأمر الذي سيكون بمثابة دفعة كبيرة لرحلات سفر العمل والترفيه في جميع أنحاء الشرق الأوسط “.

هذا وسيتم انعقاد جلستين مبدئيًا ضمن قمة الصناعة الفندقية على المسرح العالمي (جلوبال ستيج) لمعرض سوق السفر العربي، حيث ستتناول الجلسة الأولى أبرز المتغيرات التي يشهدها القطاع الفندقي في ظل جائحة كورونا مثل تجهيز الفنادق لأماكن العمل عن بعد لتلبية متطلبات واحتياجات النزلاء والضيوف، وستتناول الجلسة الثانية مسألة تعزيز تجربة الضيافة بالتزامن مع الاعتماد على الابتكار التكنولوجي.

وسيكون من ضمن أعضاء اللجنة التي ستدير قمة الصناعة الفندقية لهذا العام كلاً من الخبراء التالية أسماؤهم: مارلوس نيبنبرغ ، الرئيس التنفيذي لشركة كيرتين للضيافة ومارك كيربي، مدير العمليات في شركة إعمار للضيافة وخوسيه سيلفا، الرئيس التنفيذي لمجموعة جميرا وستيفان ليسير، الرئيس التنفيذي لمجموعة لانجهام للضيافة وغيرهم.

من ناحية أخرى فسيتم انعقاد جلسة أخرى خلال الحدث الافتراضي لمعرض سوق السفر العربي في يوم الثلاثاء 25 مايو 2021، حيث ستقوم لجنة من الخبراء بتسليط الضوء على كيفية تسريع اتجاهات الانتعاش والاستدامة خلال فترة التعافي لفترة ما بعد الجائحة.

في عامه الثامن والعشرين، سيقام معرض سوق السفر العربي تحت شعار “بزوغ فجر جديد لقطاع السفر والسياحة”، وذلك بالتعاون مع مركز دبي التجاري العالمي ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي. خلال الحدث، سيتم تسليط الضوء بشكل رئيسي على الوضع الراهن لقطاع السياحة والسفر، والأهم من ذلك كله، هو التطرق إلى ما يخبئه المستقبل لهذه الصناعة، بالإضافة إلى التركيز على أبرز الاتجاهات الناشئة، وكيفية الاستفادة من الابتكار في دفع عجلة نمو هذه الصناعة إلى الأمام.

هذا وسيشكل سوق السفر العربي 2021 جزءاً أساسياً من أسبوع السفر العربي، وستكون هذه النسخة وللمرة الأولى نسخة هجينة، أي سيتم إطلاق حدث افتراضي لسوق السفر العربي بعد انتهاء الحدث الرئيسي بأسبوع، حيث تهدف الشركة المنظمة من خلال ذلك إلى الوصول لشريحة أكبر من المهتمين والعاملين في هذه الصناعة، وذلك من خلال الحدث الافتراضي لسوق السفر العربي، الذي أقيم للمرة الأولى في وقتٍ سابق من هذا العام، وأثبت نجاحه الكبير في جذب 12,000 زائر من 140 دولة على مدار ثلاثة أيام.

ومن بين الشركاء الاستراتيجيين لـمعرض سوق السفر العربي 2021 هي دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي كشريك وجهة ومجموعة إعمار للضيافة كشريك فندقي رسمي وطيران الإمارات كشريك طيران رسمي.

هذا وتعتبر دبي واحدة من أكثر المدن أماناً على مستوى العالم، وذلك لتطبيقها مجموعة من الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لضمان صحة وسلامة ضيوفها والسياح في كل مرحلة من مراحل رحلة سفرهم، منذ أن تطأ أقدامهم أرضها وحتى المغادرة. وقد حصلت دبي على ختم السفر الآمن من المجلس العالمي للسفر والسياحة، لالتزامها ببروتوكلات السلامة والصحة العامة، واعتمادها أعلى معايير النظافة والتعقيم، وكفاءة تعاملها وإدارتها لجائحة “كوفيد-19”.

ولمزيد من المعلومات حول معرض سوق السفر العربي 2021 يرجى زيارة الرابط التالي:https://hub.wtm.com/category/press/atm-press-releases/

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.